الجمعة, ديسمبر 9, 2016
الرئيسية > أخبار > تأجيل زيادة ضريبة الاستهلاك من ثمانية في المئة إلى عشرة في المئة
آبي يعلن تأجيل رفع الضرائب
آبي يعلن تأجيل رفع الضرائب

تأجيل زيادة ضريبة الاستهلاك من ثمانية في المئة إلى عشرة في المئة

آبي يعلن تأجيل زيادة الضرائب وعزمه حل مجلس النواب في اليابان .

طوكيو في 18 نوفمبر / وام / أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تأجيل زيادة كانت مقررة لضريبة الإستهلاك بنسبة 3 في المائة لمدة سنة ونصف وقال إنه سيحل مجلس النواب لإجراء إنتخابات عامة بهدف الحصول على تفويض شعبي لهذا القرار .

وأوضح آبي في مؤتمر صحفي أن أرقام إجمالي الناتج القومي التي صدرت عن ربع يوليو أغسطس سبتمبر أظهرت تراجعا اقتصاديا بسبب تقلص الإستهلاك الناجم عن زيادة الضرائب التي فرضتها حكومته في أبريل الماضي إلى 8 في المائة من 5 في المائة بما يعني أن فرض زيادة ثانية في اكتوبر 2016 قد يعرقل النمو الإقتصادي ويمنع تحقيق أهداف سياساته الإقتصادية المسماة ” أبينوميكس”.

وأضاف آبي أنه اجتمع مع خبراء ومستشارين وبناء على النقاشات معهم حصل على تقييم شامل للوضع الإقتصادي وكيفية الخروج من الانكماش وتنشيط الإقتصاد وأنه يرمي الكرة الآن في ملعب الناخبين للتصديق على سياسات آبينوميكس و قراره تأجيل الضرائب.. مشيرا الى أنه سيستقيل إذا لم يعطه الناخبون دعما ورفضوا سياساته وفشل الإئتلاف في الفوز بالأغلبية”.

جدير بالذكر أن اقتصاد اليابان انكمش في الربع الثاني على التوالي في فترة يوليو اغسطس سبتمبر حيث هبط الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.4 في المائة أي بمعدل سنوي بنسبة 1.6 في المائة خلال الربع الثاني من السنة المالية الحالية بعد ركود في الشهور السابقة بسبب التأثير السلبي لزيادة ضريبة الاستهلاك في إبريل بما أدى إلى خفض الدخل الحقيقي للأسر اليابانية التي لجأت إلى التقشف وبالتالي تباطأ إنفاق المستهلك.

وأشارت البيانات إلى هبوط إنفاق الأسرة المكونة من فردين أو أكثر في الشهور الثلاثة حتى سبتمبر بنسبة 0.5 في المائة عن الربع السابق بما يعني حسب المحللين أن المستهلك الياباني استنفد كل مخزونه من السلع المنزلية والمنتجات الأخرى التي اشتراها قبل أبريل الماضي موعد زيادة الضريبة.. وساهمت عوامل إضافية في كبح إنفاق المستهلكين اليابانيين منها الكوارث الطبيعية وارتفاع أسعار المواد المستوردة بسبب هبوط الين إضافة إلى زيادة في أسعار الخضروات والمواد الطازجة بما يوحي بأن اليابان تواجه الآن عقلية تقشف لدى المستهلكين.

وقال محللون إن رئيس الوزراء الياباني يهدف إلى تعزيز قوته في السلطة مستغلا ضعف أحزاب المعارضة وعدم توحدها ضد الإئتلاف الحاكم حيث يعطيه فوزه بالأغلبية قوة لمتابعة فرض سياسات مثيرة للجدل مثل المشاركة في الدفاع المشترك وإعادة تشغيل المفاعلات النووية.

ومن المقرر أن تبدأ الحملات الإنتخابية باليابان في الثاني من ديسمبر المقبل ويجري التصويت في الرابع عشر من الشهر ذاته حيث يختار مجلس النواب بموجب الدستور رئيس الوزراء.

 

المصدر: wam.ae/ar/news/economics-international/1395272647901.html

عن أحمد المتروك

خريج كلية الجبيل الصناعية إدارة نظم وتقنية المعلومات. مبتعث في اليابان لدراسة علوم الحاسب - الروبوت

شاهد أيضاً

p5

مواعيد تفتح ازهار الساكورا في أنحاء اليابان 2016م

أصدر موقع weathermap.jp توقعاته لموعد بدء تفتح أزهار الساكورا في أنحاء اليابان لهذا العام 2016م, …

أضف تعليقك