الجمعة, ديسمبر 9, 2016
الرئيسية > مقالات > قصة نجاح مطعم ياباني بعد فشل
نوبويوكي ماتسوهيزا
نوبويوكي ماتسوهيزا

قصة نجاح مطعم ياباني بعد فشل

أشهر طهاة العالم الياباني نوبو يفتح قلبه ومطبخه.. في حوار خاص

يضع موهبة الرسم لديه في أطباقه اليابانية

لندن: جوسلين إيليا
يعتبر نوبويوكي ماتسوهيزا – المعروف عالميا بـ«نوبو» – واحدا من بين أكثر الشخصيات شهرة في عالم الطهي؛ فهو صاحب مطاعم نوبو وماتسوهيزا ويوبون المنتشرة حول العالم، بدءا من بيفرلي هيلز إلى نيويورك ولندن وباريس وطوكيو وآسبن وميلانو ولاس فيغاس وميامي بيتش ودبي وبودابست وجزر الباهاماس.ولد نوبو سايتاما باليابان، لتاجر أخشاب توفي في حادث سير عندما كان الطاهي العالمي يبلغ من العمر 7 سنوات. بدأ حياته المهنية في اليوم الذي اصطحبه أخوه الأكبر إلى مطعم للسوشي للمرة الأولى؛ حيث وجد الشاب نوبو نفسه مفتونا بكل ما له علاقة بالبيئة. وعلم حينها أنه كان مقدرا له العمل في المطبخ.

بعد التخرج في المدرسة الثانوية وجد نوبو عملا في مطبخ سوشي في طوكيو يدعى ماتسوي. وعندما بلغ من العمر 24 عاما قبل نوبو عرضا من أحد عملائه أخذه إلى ليما وبيرو لافتتاح مطعم جديد هناك. ولا يمكن المبالغة في تأثير الفترة التي قضاها نوبو في بيرو على الأطباق التي قدمها – التي شهدت بداية أسلوبه الخاص في الطهي. وبعد 3 سنوات أدت الخلافات الحادة بشأن تكلفة الطعام بنوبو إلى المغادرة مع مساعديه.

وبعد إقامة قصيرة في بيونس آيرس، بالأرجنتين، عاد نوبو إلى اليابان. ولدى العودة إلى اليابان أتيحت له الفرصة لافتتاح مطعم في ألاسكا. ولسوء الحظ احترق المطعم في إحدى الليالي التي كان غير موجود فيها في المطعم.

تعرض نوبو للخسارة، لكنها لم تفت في عضده، فكان عليه أن يسدد ديون المطعم، ذهب نوبو إلى لوس أنجليس، بناء على نصيحة أحد أصدقائه، وقبل عملا في مشرب لمطعم سوشي، ليعمل ويستخدم دخله في تسديد ديونه. وبعد أقل من 9 سنوات، بعد أن تمكن من تسديد جميع ديونه افتتح مطعمه الخاص «ماتسوهيسا» في بيفرلي هيلز عام 1987.

لقي ماتسوهيسا نجاحا فوريا وأصبح ملتقى لمحبي الطعام والمشاهير على السواء. وفي هذا المطعم بدأت علاقته الطويلة من الصداقة والشراكة مع الممثل روبرت دي نيرو. وقد كان دي نيرو هو من حثه على افتتاح مطعم نوبو في مدينة نيويورك عام 1994 مع درو نيبورنت، مالك مطعم، وقد لقي المطعم الجديد نجاحا كبيرا مثل المطعم السابق.

نالت مطاعم نوبو الكثير من شهادات التكريم منذ افتتاحها، بدأت باختيار مطعم ماتسوهيسا من بين أفضل 10 مطاعم في العالم في تصنيف صحيفة «نيويورك تايمز» عام 1993، ثم منح مطعم نوبو لقب أفضل مطعم جديد من قبل مؤسسة جيمس بيرد عام 1995 و3 نجمات في تصنيف روث روتشل في صحيفة «نيويورك تايمز» عام 1955. ثم منح مطعم نوبو نكست دور 3 نجمات في تصنيف روث روتشل في صحيفة «نيويورك تايمز» عام 1998. ومنح مطعم نوبو لندن نجمة واحدة في تقييم ميشلين ستار عام 1997. ومنح مطعم نوبو فيفتي سفن 3 نجمات في تصنيف فرانك بروني في «نيويورك تايمز» عام 2005.

حصل نوبو على الكثير من شهادات التكريم والألقاب من مجتمع فنون الطهي، مثل اختياره من بين أفضل 10 طهاة جدد من قبل مجلة «فود آند واين» عام 1989. وعلى شهادة «سازرن كاليفورنيا رايزينغ ستارز» من مجلة «لوس أنجليس تايمز» عام 1998، وحصل على تكريم من «هوذ هو فود آند بيفردج» في أميركا من مؤسسة جيمس بيرد عام 2002. والترشح للقب الطاهي البارز في مؤسسة جيمس بيرد في أعوام 1997 و1999 و2000 و2002 و2003 و2004 و2005 و2006.

ارتفع عدد المطاعم التي يملكها نوبو حاليا إلى 17 مطعما في 13 مدينة مختلفة حول العالم، بعد افتتاح عدة مطاعم جديدة في وايكيكي وملبورن ولوس أنجليس وسان دييغو. واليوم يملك نوبو 22 مطعما في 21 مدينة عالمية.

نوبو هو مؤلف 4 كتب للطهي، كانت كالتالي: «نوبو ذا كوك بوك» عام 2001، و«نوبو الآن» عام 2005، و«جابانيز فنغر فود – نوبو ستايل» عام 2006 (صدر باليابانية فقط)، و«نوبو وست» عام 2006.

ظهر نوبو في الكثير من الأفلام السينمائية، منها: «كازينو» عام 1995، و«أوستن باور إن غولد ممبر» عام 2002، و«ذكريات فتاة جيشا» عام 2005. وشارك في الحملات الترويجية لمنتجات شركات «غاب وكالوي» لأندية الغولف، و«دار إيلي»، و«مياه فيجي ووتر»، و«سيارات لينكولن» و«ساعات رادو». وحل ضيفا في الكثير من البرامج التلفزيونية مثل «ذا تونايت شو» و«ذا توداي شو» و«مارثا». ويشارك نوبو في الكثير من فعاليات الطهي والحفلات الخيرية التي تقام كل عام.

يقيم نوبو في بيفرلي هيلز مع زوجته، بينما تقيم بنتاه حاليا في طوكيو. وهو يجوب العالم لزيارة مطاعمه واستكشاف مناطق جديدة يمكنه العمل فيها.

 

طبق البلاك كود الأشهر في مطاعم نوبو

 

تربط نوبو علاقة صداقة وشراكة عمل مع الممثل الهوليوودي العالمي روبرت دي نيرو، وبدآ العمل معا بعد أن كان دي نيرو من الزبائن الدائمين الذين يأتون للأكل في أحد فروع نوبو في الولايات المتحدة وفي إحدى المرات عرض دي نيرو فكرة الشراكة على نوبو، إلا أن الفكرة لم تحظ بآذان صاغية؛ لأن نوبو لم يكن ينوي شراكة أحد في إمبراطوريته، ولكن دي نيرو لم ييأس وحاول مرارا وتكرارا إلى أن اقتنع نوبو بالفكرة بعدما تأكد أن دي نيرو أصبح يفهم مبدأ مطاعم نوبو وآلية العمل والمهنية العالية في تقديم الأفضل في سلسلة المطاعم أينما كانت حول العالم.

وليس دي نيرو هو الشخص الوحيد الذي تقدم بمشروع الشراكة مع نوبو؛ حيث إن المصمم الإيطالي جورجيو أرماني حاول، هو الآخر، مع نوبو عدة مرات في إقناعه بالشراكة وقبل أخيرا الفكرة في شراكته في فرع نوبو في مدينة ميلانو بعدما جعله ينتظر 3 سنوات.

وعند التكلم عن النجاح ترى نوبو مبتسما وفخورا مع أنه متواضع ويبدو غير آبه بالضجة الإعلامية التي يحدثها افتتاح فرع جديد لسلسة مطاعمه، إلا أنه عندما يتكلم عن الإخفاقات والحزن ترى عينيه تدمعان وهو يتكلم عن احتراق مطعمه في ألاسكا، الذي اعتبره هزيمة حقيقية، ويصف نوبو تلك اللحظة بالاستسلام للحزن لدرجة أنه فكر في الانتحار بعدما تكبد خسائر مادية ضخمة لم يتصور يوما أنه سوف يخرج من مأزقها.

وعن أجمل لحظة في حياة نوبو، يقول إنه تلقى في 2 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي أجمل خبر سمعه في حياته، وهو أنه أصبح جدا لحفيده الأول من ابنته، وهذه اللحظة جعلته يشعر بالسعادة الحقيقية التي تعدت سعادته في الماضي عند افتتاح فرع جديد حول العالم.

ويعتز نوبو بأنه يملك فرعا لمطعمه في دبي، ويقول إنه يتعرف حاليا على الثقافة العربية التي لم يعرف عنها الكثير في الماضي.. وعن التحديات التي صادفته عندما قرر افتتاح أول فرع لـ«نوبو» في منطقة الشرق الأوسط، قال نوبو إن تقاليد البلاد وعاداتها في الأكل أجبرته على تأمين مكونات تتناسب مع المطبخ العربي. ويستعمل في المطبخ في دبي مكونات شرق أوسطية مثل الزعتر والحامض وبعض البهارات الخاصة، كما قام بتصنيع صلصة الصويا الخالية من الكحول في مصانع خاصة لنوبو.. وعن توسيع دائرة عمل نوبو، يقول الشيف إنه افتتح للتو فرعا جديدا في بودابست وهو يعمل حاليا على توسيع مشاريعه ربما في المنطقة العربية أيضا.

أحد أطباق السلاطة من ابتكار الشيف نوبو («الشرق الأوسط»)

 

ومن المنتظر أن يوجد الشيف نوبو في لندن في فبراير (شباط) المقبل لأنه، وفي كل عام، ينتظر محبوه عشاء خاصا يطلق عليه اسم «ساكي إند أومامي» يقوم بتحضيره الشيف نفسه أمام الحاضرين، وهذا العام عين نوبو موعد الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من فبراير المقبل لتحضير هذا العشاء في فرع نوبو في فندق «ميتروبوليتان» في منطقة بارك لاين في لندن مقابل مبلغ 200 جنيه إسترليني (نحو 300 دولار أميركي) للشخص الواحد. وهذا العشاء يعتبر فرصة حقيقية لتذوق الأطباق الذي يبتكرها الشيف الياباني الأشهر في العالم، وفرصة أيضا للتعرف إليه وتعلم بعض أساليب الطهي في المطبخ الياباني الشيق. وخلال العشاء سيقوم الشيف نوبو بشرح أهم العناوين العريضة في المطبخ الياباني وسيتكلم عن التقاليد والتصميم والإبداع في المطبخ أيضا. سيقام العشاء في الغرفة الخاصة في المطعم، والعدد المتاح محدود جدا، فينصح بالحجز مسبقا عن طريق الاتصال بالرقم: 0207 447 4777.

* الشيف نوبو في سطور

* الاسم: نوبويوكي ماتسوهيزا، ويعرف عالميا باسم «نوبو».

– مكان الولادة: مدينة سايتاما في اليابان.

– تاريخ الميلاد: 10 مارس (آذار) عام 1949.

– الوضع الاجتماعي: متزوج يوكو ولديه ابنتان.

– دراسته: مدرسة ثانوية وشهادة «شيف سوشي» من معهد ماتسويزوشي في شينكوغو في اليابان.

– مكان الإقامة: لوس أنجليس.

– الهوايات: الرسم وممارسة لعبة الغولف والسفر.

– شركاء في العمل: الممثل روبرت دي نيرو والمصمم الإيطالي جورجيو أرماني.

– عدد المطاعم: 22 مطعما في 21 مدينة.

– الطبق الأشهر: سمك القد الأسود في صلصة الميزو.

– فرعه المفضل: نوبو في فندق «ميتروبوليتان» في لندن.

– أكلته المفضلة: الأسماك وطبق حساء الميزو.

المصدر: http://classic.aawsat.com/details.asp?section=62&article=599873&feature=1&issueno=11708

عن أحمد المتروك

خريج كلية الجبيل الصناعية إدارة نظم وتقنية المعلومات. مبتعث في اليابان لدراسة علوم الحاسب - الروبوت

شاهد أيضاً

p5

مواعيد تفتح ازهار الساكورا في أنحاء اليابان 2016م

أصدر موقع weathermap.jp توقعاته لموعد بدء تفتح أزهار الساكورا في أنحاء اليابان لهذا العام 2016م, …

أضف تعليقك